هل يؤثر شهر رمضان على استخدامنا للشبكات الاجتماعية أيضاً؟

في رمضان المُبارك – أعاده الله تعالى عليكم باليُمْنِ والبركات – نَجِد أن هناك تأثراً كبيراً على سلوكياتنا في منطقة الشرق الأوسط، السؤال: هل يؤثر شهر رمضان على استخدامنا للشبكات الاجتماعية أيضاً؟ هل قمتم ولو لمرة واحدة بتحديد التوقيت الذي تستخدمون فيه الفيس بوك وتويتر خلال الشهر المُبارك؟ هناك أسئلة أُخرى، لكن دعوني أجيبكم عليها دُفْعَة واحدة

img_1342632372_254

أطلقت شركة توب TOP “The Online Project” – الرائدة والمتخصصة في وسائل الإعلام الاجتماعي بمنطقة الشرق الأوسط – تقريراً رائعاً قامت فيه بتحليل الاتجاهات السلوكية لمستخدمي الشبكات الاجتماعية خلال شهر رمضان في تسع دول عربية: السعودية ومصر والإمارات والكويت وعُمان وقطر والأردن ولبنان والبحرين.

وأوضح التقرير  أن استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية في دول الشرق الأوسط يزداد بنسبة 30% طوال أيام رمضان، مع زيادة عدد ساعات استخدام الفرد لمواقع التواصُل الاجتماعي.

ومن خلال مُتابعة نشاط مستخدمي موقعي فيس بوك و تويتر في البلدان سالفة الذكر، تم تحديد مستويات المشاركة والأوقات التي يستخدمون فيها هذه المنصات، حيث كَشَفَت أَنّ مُعَدَّل إنفاق المستخدمين يصل إلى ذروته وأعلى مستوياته خلال شهر الخير، مِمَّا يحفر الشركات العاملة لزيادة إنفاقها بنسبة 20% في تلك الفترة، ولهذا السبب ينصح مسؤولو التسويق في المؤسسات داخل المنطقة العربية ضرورة إطلاق الحملات الترْويجيّة خلال الشهر، والاستفادة من تلك الفترة التي تشهد نشاطاً مُكَثَّفَاً عن أي فترة خلال العام.

وفي هذا الشأن، لاحظ ظافر يونس – المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة TOP – أن استخدام وسائل الاعلام الاجتماعية وعادات المستخدمين تتغير بشكلٍ ملحوظ خلال شهر رمضان المُبارك، وذكر أن ” النتائج قد أظهرت نشاطاً كبيراً للمستخدمين على موقع تويتر خلال ساعات المساء الأولى بدءاً من الساعة السابعة مساءً، وهي الفترة التي تسبق موعد الإفطار.”

وعن تلك الفرصة الذهبية للشركات المعلنة، أضاف يونس أنه لا شك بأن هذه الفترة تمثل فرصة كبيرة للشركات الراغبة بالوصول إلى أكبر فئة من المستخدمين، ولكن عليها الأخذ بعين الاعتبار تضمين محتوى متخصص يلبي احتياجات فئات الجمهور المستهدفة، بحيث يكون فيها نوع من التسلية والترفيه والقيمة المُضافة.

وإليكم أفضل خمس نصائح لتحقيق أقصى استفادة من التواصل مع المستخدمين خلال شهر رمضان الكريم:

1. رمضان يعتبر أحد تلك الأوقات الخاصة جداً، اوالتي يتزايد فيها نشاط الجمهور العربي سواء على الإنترنت أو خارجه، لذلك ينبغي تحديد أفضل الأوقات التي يمكنكم إطلاق حملتكم الإعلانية دون إنفاق أموالاً طائلة.

2. النشر بأوقات منتظمة ومتناسبة مع الجمهور يحقق أقصى قدر من المشاركة والتفاعل.

3. إعداد محتوى ينسجم مع اهتمامات المستخدمين خاص بهذا الشهر المُبارك يعمل على بقاء التواصل وبنا علاقات أقوى مع الجمهور.

4. شهر رمضان يمتاز بارتفاع معدلات المشاركة، وبالتالي يمكنكم زيادة الإنفاق والميزانيات لدعم الإعلان والمحتوى بكشل أكبر خلال الشهر.

5. من الأفضل القيام بحملات تسويقيَّة شاملة ومتنوعة عبر وسائل الإعلام، بما في ذلك الشبكات الاجتماعية والمرئية  والمسموعة والمكتوبة للوصول إلى أكبر تأثير متعدد خلال شهر رمضان.

المصدر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s