هم الاكثر شكوى تجاه هواتفهم Iphone 5

مستخدمين Iphone 5 هم الاكثر شكوى تجاه هواتفهم هذا ما قد اصدرته شركة “وي آر سوشال” We Are Social المتخصصة بدراسات التسويق ، تقريراً شمل وسائل التواصل الاجتماعي مثل تويتر والمدونات والمنتديات ، بهدف تحليل تعليقات وردات فعل مستخدمي بعض أشهر الهواتف الذكية الموجودة في السوق حول مدى رضى المستخدمين عن أجهزتهم.

وقالت الدراسة بأن ردات الفعل السلبية بلغت 20% من بين مجمل التعليقات التي تمت دراستها ، وجاء هذا بحسب الدراسة لعدة أسباب ،و منها مأخذ التوصيل الجديد من نوع Lightning الذي اصدرته آبل في الهاتف، والذي أدى إلى عدم تمكن مستخدمي ايفون السابقين استخدام الشواحن القديمة لشحن الجهاز الجديد.

ومن أبرز أسباب المنشورات السلبية تجاه آيفون 5 كان قيام آبل بالاستغناء عن تطبيق خرائط جوجل الذي كان يعتبر تطبيق الخرائط الافتراضي في iOS واستخدام تطبيق خرائطها الخاص، وهو ما تبين بعد إطلاق الهاتف أنه يعاني من ضعف شديد ويفتقر إلى الدقة iphone5والمعلومات مما أدى لاحقًا إلى قيام المدير التنفيذي لآبل “تيم كوك” بتوجيه اعتذار رسمي من المستخدمين.

بالإضافة إلى ذلك أشارت الدراسة إلى استياء بعض المستخدمين من عدم قيام آبل بإدخال تعديلات كانت مطلوبة على نظام iOS، كما اشتكى البعض من نوعية الصورة في عدد من هواتف آيفون 5 والتي عانى بعضها من تشوه في الألوان، بينما تحدث الآخر عن مشاكل في خدوش موجودة على غلاف الألمنيوم الخارجي للجهاز منذ لحظة إخراجه من العلبة.

وشملت الدراسة هواتف آيفون 5، وسامسونج جالاكسي إس 4، وبلاك بيري زد 10، ونوكيا لوميا 920. وقد اظهرت الدراسة بأن أصحاب هاتف آيفون 5 كانو الأكثر تذمرا واشتكاءًا من هواتفهم، في حين حصل هاتف سامسونج جالاكسي إس 4 على أعلى نسبة رضا بين مستخدميه.

و حصل هاتف جالاكسي إس 4 على أقل عدد من الشكاوى بحسب الدراسة التي قالت بأن 11 فقط من التعليقات الخاصة بالهاتف كانت سلبية. كما تركزت معظم التعليقات الإيجابية على الهاتف حول الميزات الجديدة التي يتميز بها وبشكل خاص ميزة تتبع حركة العين التي أثارت إعجاب المستخدمين بشكل خاص.

لكن من جهة أخرى، تفوق آيفون 5 على بقية الهواتف من حيث الضجة التي أثارها في يوم إطلاقه، حيث رصدت الدراسة 1.7 مليون محادثة حول الهاتف على وسائل التواصل الاجتماعي، مقارنةً بـ 300 ألف حديث حول بلاك بيري زد 10 و 140 ألف إشارة إلى جالاكسي إس 4 و 45 ألف إشارة إلى لوميا 920.

المصدر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s