تعلم كيفية صنع بطارية بسهولة وبأدوات بسيطة

تعلم كيفية صنع بطارية بسهولة وبأدوات بسيطة

تعلم كيفية صنع بطارية بسهولة وبأدوات بسيطة

نقدم إليكم أيها الزوار الكرام طريقة الحصول على بطارية تؤمن طاقة صغيرة وبأبسط اﻷدوات.

نحتاج ﻹتمام العملية إلى : علبة كولا معدنية – قطعة نقدية – أداة فتح العلب – أشرطة توصيل كهربائية – مشابك – أسلاك صوفية.

في البداية يتم إفراغ الكولا من العلبة إلى وعاء آخر ومن ثم نقوم بإزالة السطح العلوي لعلبة الكولا باستخدام أداة فتح العلب.

يتم تجفيف العلبة المعدنية من الداخل جيدا وتخريش السطح باستخدام اﻷسلاك الصوفية لإزالة الطبقة البلاستيكية من داخل العلبة لتأمين التوصيل الكهربائي بين السائل وبين السطح الداخلي للعلبة. بعد الإنتهاء تأكد من عدم بقاء أي من السلك المعدني داخل العلبة ، عندها نقوم بإعادة الكولا مرة أخرى إلى العلبة.
الآن نقوم بتثبيت أحد الكابلات على القطعة النقدية والكابل اﻵخر يتم تثبيته على الحافة العلوية للعلبة المعدنية.
وأخيرا نقوم برمي القطعة النقدية داخل الكولا لنحصل على بطارية بسيطة تستطيع تشغيل ضوء LED صغير . للحصول على طاقة أكبر يمكن إضافة بعض الملح إلى السائل ، و للحصول على طاقة مضاعفة يتم تصنيع أكثر من بطارية ووصلها سوية

canopener.jpg .

لتتعرفوا أصدقائي محبي تك عربي على الطريقة بشكل أفضل أرجو منكم متابعة الفيديو المرفق .

المصدر :

canopener.jpg

قصة تطور أجيال الاتصالات من 1G , 2G , 3G , 4G

https://i2.wp.com/techarabi.com/wp-content/uploads/2013/12/Mobile-G_ar.jpg

قصة تطور أجيال الاتصالات من 1G , 2G , 3G , 4G

قصة تطور أجيال الاتصالات من 1G 2G 3G 4G

لقد باتت الهواتف الذكية في الفترة الأخيرة في حالة تطور دائم ، و تنتشر بشكل ملحوظ ، مما يدعو البعض إلى تساؤلات عن التكنولوجيا المستخدمة في الاتصال ، وقد يتساءل البعض ماهو الجيل الثالث 3G مثلا ، وماهو الجيل الرابع 4G ؟ ماالفرق بينهم ؟

انطلاقا من الأساس المعتمد على الجيل الأول 1G وحتى اليوم يُبشِّر بأن صناعة الاتصالات اللاسلكية هي في مسار واعد بابتكارات كبيرة في المستقبل ، مع العلم أننا نستخدم حاليا نطاق شبكات LTE المعروفة الآن بـ 4G .

مع التطور المتسارع ، كان هناك نمو متسارع على نفس الوتيرة في استعمال هذه الخدمات ، والاستفادة من عرض النطاق الترددي الذي توفر في الآونة الأخيرة في جميع أنحاء العالم .

كتعريف لأجيال الاتصال وفهم ماذا يعني كل جيل ” 1G , 2G , 3G , 4G ” ، وتعريف التطور الحاصل ، علينا معرفة الفروق فيما بينها.

بدايةً يجب التعريف بأن التكنولوجيا المستخدمة في غالبية دول العالم للاتصال هي ” GSM ” ، أو نظام المحمول العالمي ” Global System Mobile ” ، تكنولوجيا عن طريق بطاقة الهاتف SIM ، حيث طرأ على هذه الخدمة تطورات عديدة خلال السنوات القليلة الماضية ، الأمر الذي جعلنا نطلق على كل مرحلة من هذا التطور كلمة ” جيل ” .

الجيل الأول 1G

أول جيل من هذه التكنولوجيا كان 1G ، ظهر عام 1981 ، إنها أول تكنولوجيا للاتصال عن طريق الأجهزة المحمولة ، لم تدعم هذه التكنولوجيا إلا المكالمات الصوتية ، إذ أنها لاتدعم الرسائل النصية أو الانترنت .

الجيل الثاني 2G

أما الجيل الثاني 2G ، أو مايسمى بـ ” GPRS ” اختصاراً من ” General packet radio service  ” فهي تكنولوجيا توفر خدمة البريد الصوتي مع توفر الانترنت بسرعة بطيئة نوعا ما ، إلا أن هذه البيانات ” عير الانترنت ” مناسبة فقط لأداء وظائف البريد الالكتروني ، أي غير ملائمة لتصفح المواقع على الانترنت أو تحميل مقاطع الفيديو ، ولكن على أية حال كانت هذه التكنولوجيا قد أضافت تطورا ملحوظا في الخدمة حينها ، إذ أنها التكنولوجيا التي أضافت إمكانية إرسال الرسائل النصية . الجدير بالذكر أن سرعة الاتصال بالانترنت ” بالحد الأقصى ” التي كانت توفره هي بين الـ 56 – 114 كيلوبايت في الثانية . ثم بعدها ظهرت تكنولوجيا توفر سرعة أكبر للاتصال بالإنترنت ، 400 كيلوبايت بالثانية ، إنها تكنولوجيا 2.75G ، أو مايسمى EDGE اختصار لـ ” Enhanced Data rates for GSM Evolution ” .

الجيل الثالث 3G

سبقت تكنولوجيا EDGE ظهور الجيل الثالث الذي ظهر بعدها بتطور ملفت مع سرعة تحميل للانترنت من 400 – 700 كيلوبايت في الثانية ، ملائم لمشاهدة وتحميل مقاطع الفيديو ، حيث كلّف تطويرها شركات الاتصال مبالغ طائلة بسبب حاجتها إلى بناء الكثير من أبراج الاتصال نظرا لأنها تدعم أمواج تختلف عن أمواج الجيل الثاني . ولكن الجدير بالذكر أن الإتصال الصوتي والرسائل القصيرة ما زالت تعمل بتقنية الجيل الثاني ، أما بيانات الانترنت فتنتقل عن طريق أبراج الـ 3G . ثم تطورت بعد ذلك تكنولوجيا 3,5 G ، الجيل الثالث المطور الذي يدعى “ Broadband ” أو تكنولوجيا النطاق العريض ، يتيح لك سرعة تحميل على الانترنت تصل إلى 7.2 ميغابايت في الثانية ، والذي ما زال في التوسع حتى هذه اللحظة .

 

تطور أجيال الاتصالات

 

أي كخلاصة يمكننا القول :

  • الجيل الأول 1G كان للاتصالات الصوتية فقط
  • الجيل الثاني 2G اتصالات + رسائل + انترنت لخدمات البريد الالكتروني
  • الجيل الثالث 3G يوفر اتصالات + انترنت بسرعة عالية
  • الجيل الرابع يوفر اتصالات صوتية + انترنت بسرعة فائقة .

 

طبعا جميع الهواتف الذكية قابلة للاتصال على شبكة 2G ، والحديث منها قابلة للاتصال على 4G .

حيث أنه حاليا يتم بث 2G , 3G , 4G بنفس الوقت من قِبل المشغِّلات ، ليس هناك أفضلية للجديد ، السبب في ذلك هو تلبية حاجة أنواع مختلفة من الهواتف .

هذا العام ، رأينا استخدام للبيانات في جميع أنحاء العالم قد تجاوز الـ 1 إكسابايت ، حيث كل 1 ExaByte = 1 مليار جيغا بايت ، وهذا يعتبر كم كبير من البيانات .

إن هذا التطور الهائل ليس بالمفاجئ لأي أحد ، لأن ثورة الهواتف الذكية التي تصدر بشكل متواصل تغذي هذا النمو الحاصل ، حيث يذكر أنه بحلول عام 2017 .

ولكل من يتطلع إلى تطوير الشبكات اللاسلكية ، نحن على الطريق الصحيح و قريبا سوف نرى التحسينات المستمرة في أداء الشبكات ، و تزايد في التسهيلات بشكل متواصل لطرح مزيد من الهواتف الذكية في الأسواق النامية .

2G 3G 4G

المصدر 

كيف تصبح من رواد الأعمال في عالم الإنترنت – خطوة بخطوة

كيف تصبح من رواد الأعمال في عالم الإنترنت – خطوة بخطوة

في هذا المقال نقدم لكم أهم أدوات الإنترنت ، لكي تبدأ مشروعك الناجح
ابتداءً من تعلم ما تحتاجه ، إلى الحصول على دخل بسيط ، إلى تأسيس شركتك الخاصة بك

كثيرا مانتحدث عن أمجادنا في التاريخ ، قصص لا تنتهي من البطولات والنجاحات ، إلا أننا  نظل حبيسي تلك الذكريات ، فيما نقف عاجزين ومتخلفين في عصرنا الحاضر ، لكي تنشأ العلاقة بين تاريخنا الثري ، وحاضرنا الفقير !

إن وضع الشاب العربي هذا اليوم ، في كثير من البلدان العربية ، بات صعباً للغاية ، مشوار مليء بالمصاعب من البداية ، حيث يبدأ الشاب حياته بالمرحلة الدراسة التي تنتهي بالثانوية ، المعدل في الثانوية يتحكم بإمكانية الحصول على مقعد في الجامعة أو لا ، و حتى وإن واصل تعليمه الجامعي ، فعلى الأغلب سيعاني كثيرا لكي يحصل على فرصة عمل. قد يضطر حينها إلى رشوة ! وساطة ! وقد يتسول الوظيفة من الآخرين والمعارف ، وحتى إن وجد هذا العمل ، فسيكون الراتب قليل ولن يكفيه ، سيحتاج إلى عمل آخر ، ويضيع يومه كاملا بين العملين و بلا جدوى !

المعاناة الكبيرة تتلخص في عبارة (( ليس هناك وظائف ))  ،  فأين الحل ؟

في القرن الواحد والعشرين وثورة الإتصالات ، حقق الكثير من الشباب مشاريع ناجحة ، و وصلوا إلى القمة بإمكانيات تكاد تكون معدومة . في الغالب يقولون أن الإنترنت هو البوابة الوحيدة لتجدون الحل ، الإنترنت هو بوابة الأمل ! لكن كيف ؟ في معظم الأحيان نجلس إلى الحاسوب ، ندخل على الانترنت ، ننتقل بين الإيميل وبين الفيسبوك وبين بعض المواقع !!! أين هي فرص الأعمال التي يتحدثون عنها ؟ كيف تبدأ مشروعك على الإنترنت ؟

كيف تبدأ مشروعك على الإنترنت ؟

إن مسير أي مشروع ناجح  تتطلب ثلاثة أركان : التعليم ، العمل ، تأسيس عمل خاص ” شركة “.

1- التعليم

لاحظوا أنني بدأت بالتعليم ، التعليم هو الأساس في بناء الأوطان والمجتمعات، لكن علينا أن نفرق بين”التعليم” وبين “الحصول على الشهادة” ـ هنالك الكثير من الناس يحملون الشهادات لكنها بدون قيمة لأنهم لم يحصلوا على العلم و المعرفة.
يعد الإنترنت من أهم المدراس التي تقدم لكم الدروس مجاناً، وعلى الرغم بأن مستوى جامعاتنا ليس بالمستوى العالمية ، إلا أن المناهج العلمية التي تدرس في أرثى جامعات العالم موجودة على الإنترنت ، وهي كافية وممتازة ، قد لا يمكنكم الحصول على شهادة ، ولكن بلا شك فإنك ستحصل على ” العلم ” وهو الأساس .

نستعرض بعض المواقع التي تساعدك في الحصول على المعرفة التي ترغب بها :

موقعKHANACADEMY

KhanAcademy

موقع أقامه شخص يدعى خان ، علم آلاف الشباب لكل المناهج مع فيديوهات مبسطة ، تشرح لك الكثير من المواضيع التي قد تكون صعبة عليك ، في مختلف المجالات ” فيزياء ، كيمياء ، اقتصاد ، ….الخ ” موقع رائع أنصح الجميع بزيارته . مؤخراً يقوم فريق العمل أيضا بترجمة مقاطع الفيديو إلى اللغة العربية أيضاً ، ما عليك سوى أن تشاهد و تتعلم .

موقع Coursera
coursera

وهو موقع أكثر تقدماً من الموقع السابق ، قام بتوقيع اتفاقيات مع أكثر من 33 جامعة من كبرى جامعات دول العالم ” ستانفرد ، ييل ، دوك ،  … ” ، فإذا كنت راغباً بالتعلم ، يمكنك مباشرة التسجيل مجانا ، وبالبدء في حضور المحاضرات والتحدث مع الدكاترة والأستاذة و تطوير نفسك ، على الرغم من أنه لا يمكنك الحصول على الشهادة ، إلا أنك حتماً ستحصل على المعرفة كما لو كنت في أرق جامعة في العالم .

2- العمل والحصول على دخل

الآن أعزائي ، قد تقولون لي وبعد التطوير ، لقد حصلنا على المعرفة ، ولكن لايوجد عمل ، ما الفائدة ؟
نأتي إذا إلى المرحلة الثانية ، وهي العمل على الإنترنت ، كيف يمكن استثمار المعرفة والحصول على النقود أعزائي هناك الكثير من المواقع السهلة للحصول على النقود من على الإنترنت.

موقع amazon mechanical turk
amazon-mechanical-turk

إنه موقع بسيط لأصحاب الإمكانيات المحدودة أو الطلاب صغار السن ، و تكون المهام المطلوبة فيه أشياء بسيطة لا تتطلب مهارات عالية ، على سبيل الثمال شركة تطلب مساعدة في إدخال بيانات بسيطة أو عملية تعبئة روتينية للبيانات ، تحصلون مقابل كل عملية على 5 أو 10 سنت ، ولكن بالمقابل كل عملية لا تأخذ سوى ثواني ، أي يمكنكم إجراء عدد كبير من العمليات ، وبذلك الحصول على مبلغ جيد نوعا ما بشكل مبدئي .
هنا المهارات المطلوبة بسيطة و بالمقابل المردود المالي متواضع ، لكنه خطوة لتضع بعض النقود في محفظتك

موقع Elance
elance-1

هذا الموقع لأصحاب المهارات والمتطورين أكثر من الموقع السابق ، وهو أفضل بلا شك ، حيث أنه يعتمد  على مبدأ العمل الحر ، هنا نفس الشركات تسجل مشاريعها ، قد تكون بحاجة إلى تصميم مواقع ، ترجمة مقالات ، كتابة تحريرية ، مشروع عمارة ، في الصيدلة ، هناك العديد من الخبراء يعملون من خلاله ويحصلون على مبالغ لا بأس بها .
إذاً عندما تكون لديك الكفاءة ، وتقبل عالم بسعر جيد ، يمكنك أن تجد عملاً هنا .

الثالث هوJust answer
Capture2

يجب أن تكون خبير في مجال ما وتسجل في الموقع وتذكر خبراتك . وعندما يدخل مستخدم ما بحاجة إلى مساعدتك في الإجابة على سؤال ما ، فإنه يدفع لك مبلغاً ما وليكن 20 دولار – 30 دولارا – 50 دولار ، حسب المعلومة المطلوبة وتعقيد الشرح .
من يبحث عن الإجابة يدخل ويختار المجال المطلوب ، وفي حال كنت متواجد للإجابة ، فإنك تحصل بذلك على ثمن إجابتك ، في مواضيع هي من صميم خبرتك .

التسجيل سهل ، فقط تدخل ويقبلون الجميع ، تضع رقم جواز السفر، مجال خبرتك ، عندما يجدونك متمكن من مجالك ” بعد أن يسألونك عدة أسئلة ” ، فإنهم يقبلونك دون أي شروط  و لا واسطات و لا بيروقراطية مميتة !

موقع InnoCentive
innocentive (2)

أحد أهم المواقع في عالم الأعمال على الانترنت و الأعلى من حيث المتطلبات ، إنه فكرة رائعة . عندما تواجه كبرى الشركات مثل IBM ، Toyota مشاكل في الفيزياء ، الكيمياء ، الرياضيات ، مشاكل معقدة بالفعل ، إن لم يجدوا حل ، فهذا يعني أنهم سيلغون المشروع برمته ، ولكن بدلاً من ذلك فإنهم يذهبون إلى هذا الموقع ، ويطرحون المشكلة ، مع رصد جائزة كبيرة لمن يقدم الحل . قد تكون الجائزة 50 ألف دولار ، 100 ألف ، و تصل الجائزة إلى مليون دولار !
للتأكيد على فعالية الموقع ، فلقد صرف الموقع أرباحاً تصل إلى 300 مليون دولار أمريكي حتى الآن !

3- أسس شركتك

أخيرا أصدقائي نأتي إلى ثالث مكون وهو تأسيس مشروعك الخاص ، كيف تستفيد من الإنترنت ?

إليكم موقع KIVA 
kivaloans

إنه موقع يدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، يدعمونك بشكل صغير من ألف إلى 3 آلاف دولار أمريكي ، تقدم مشروعك المتواضع بصورة ، وتضع اسمك ، وتقوم الناس من كافة أنحاء العالم بمنحك الأموال كديون ، أناس عاديين وليسوا منظمات ، يمنحونك 20 دولار ، 25 دولار ، وهكذا حتى تصل إلى طلبك للعمل على مشروعك المتواضع عند اكتمال المبلغ ، إذا نجح ، تعيد الأموال لهم ، إنه رائع لدعم الأفكار والمشاريع الصغيرة .
لكن لابد أن تكون متمكناً من فكرتك وجاهزاً لإقناع الآخرين بتمويلك.

موقع Kickstarter
KickstarterStats

هذا الموقع الآخر قوي جدا ، إنه  للأفكار المبتكرة والمبدعة ، فإذا كنت شابا طموحا ، لديك فكرة ، دراسة ، تصميم مبتكر ، و لم تجد من يتبناك ! إن كنت تظن أن فكرتك مذهلة ، كل ما عليك عمله هو تحضير مقطع فيديو تشرح فيه ذلك  ، اشرح منطقك ومفهومك ، وقم بتحميل الفيديو على موقع كيك-ستارت ، إن كنت تستحق فسيقبلونك ، وهنا تبدأ رحلة جمع الأموال لتمويل المشروع .
أيضا لتأكيد الجدية هناك الكثير من الناس الذين حصلوا على أموال تصل إلى 250 ألف دولار ، وفي بعض الحالات حصلت المشاريع على تمويل أكبر من التمويل المطلوب.

في كل هذه المواقع التي ذكرناها في الأعلى ، ستجد الكثير من الشباب العربي ، وقصص النجاح العربية ، لأنه هنا لا فرق باللغة أو المنصب أو اللون أو المكانة الإجتماعية.
لكن لابد من المبادرة وتكريس الوقت والجهد ، والسعى وراء الأمل .
استعن بالله ، و انطلق

 

* المقال مستوحى من “دلني على السوق” لرائد الأعمال اليمني “أحمد المسعودي”

المصدر : http://techarabi.com/57017

كيف تؤسس انطلاق شركتك لكي تنمو

كيف تؤسس انطلاق شركتك لكي تنمو

للأسف .. أن تأتي بفكرة تجارية ممتازة ليس كافياً لكي تنجح . لتستكمل فكرة عملك بنجاح عليك أن تتحلى بالفطنة التجارية والقدرة على التفكير المسبق لما قد تتعرض له وتواجهه مستقبلا .

عليك منذ البداية أن تخطط للمستقبل وتتخذ خطوات من شأنها أن تساعدك على ان توسيع أعمالك ونمو الشركة الخاصة بك وتأمين انطلاقة جيدة لها ، يقول كاتب المقال “دارين فيل”: إنه مبدأ تمسكت به في أول شركة لدي Pure360 ومازلت مواظب عليه حتى الآن، إن بناء أسس للتقدم المستمر هو أحد المتطلبات المتوجبة عليي بصفتي أحد المؤسسين ، بالاعتماد على خبرتي إليكم أربع خطوات تعلمتها عن كيفية بناء وتطوير الأعمال التجارية .

أولا : اعرف مهمتك

يؤكد رجال الأعمال المشهورون دوما على أهمية وضع وتحديد الأهداف والمهام ، رغم أن هذا يعتبر شيئا معروف إلا أنه شرط لازم عليك أن تلتزم به من اليوم الأول ، إن قمت بتأسيس ووضع رؤية واضحة مدعومة بأهداف محددة ومهام ذكية موضوعية لتحقيقها فإنك في طريقك لبناء شركة وتوسيع نطاقها بشكل واسع وفعال ، كل ما ستحتاجه هو تشكيل صورة واضحة لما تريد أن تكون وتشكيل صورة واضحة لكيفية الوصول إلى هناك .

ثانيا : استثمر في الإمتياز

يجب أن تستثمر في المجالات المتميزة لبناء تجارة قادرة على الازدهار والتعامل مع متطلبات التقدم ، عليك أن تجهز نفسك للانطلاق مع أفراد يتمتعون بالطموح والخبرة ، بداية يمكنك أن تختبر فترة شاقة في جلب الكفاءات ، لذا عليك أن تكون جاهزا للاستثمار غير المضمون حيث من الممكن أن تتعرض لأشخاص وشخصيات مختلفة. أنت وحدك من سيحدد مدى كفاءة هؤلاء الأشخاص .. خذ وقتك لانتقاء وتطوير الأكفاء منهم.. توسيع نطاق أي شركة أمر محفوف بالمخاطر ، عليك أن تستعد لتوطيف الأشخاص المناسبين .

ثالثا : اعتمد أعلى التجهيزات والموارد البشرية

عليك جلب كل من المعدات والخبرات البشرية عالية الجودة وضع الخبرات في مكانها الصحيح سواء على صعيد المعدات أو الموارد البشرية سيلقي عن كاهلك عناء القلق ، ستكون في حاجة إلى أخصائيين يديرون احتياجات القوى العاملة لديك وإلى مدير عمليات يشرف على إدارة عملية التوسع. في البداية سيكون أحد المخاطر أن تضع هذه المسؤولية على عاتق شخص غيرك. عليك أن تكون مشرفا على اتخاذ القرارات الهامة كالتعيينات والتغييرات التي يتطبها العمل لكن مع الوقت لابأس أن تفوض بديلا عنك بحيث لا تعرض نفسك للاستهلاك التام .

رابعا : تبنى الأنظمة السحابية Cloud

إن لم تقم حتى الآن بتطبيق نظام برمجة سحابية Cloud في نظام عملك فعليك أن تقوم بذلك الآن وفورا. إنه يمكنك من التعامل مع طموحك في التوسع والتقدم بسرعة أكبر عن طريق خفص التكاليف المحتملة. الخدمات البرمجية السحابية متنوعة وبأسعار مختلفة تناسب مراحل تطور عملك. يقول كاتب المقال أنه اعتمد الحوسبة السحابية في Crunch ويعتقد أنه سيلتزم به مطولاً في مراحله المستقبلية.

تعريف بكاتب المقال:

Darren Fell is Co-Founder and Managing Director at Crunch Accounting, a UK based online accountancy firm. Prior to this he successfully set up and sold Pure 360. As a serial entrepreneur, he’s passionate about small businesses and helping young entrepreneurs create great concepts

المصدر

.

كيف تختار افضل هاتف اندرويد جديد ؟

كيفية الترقية إلى هاتف اندرويد تالي ، تابع معنا

ببساطة ، هناك الكثير من هواتف الأندرويد ، وهي حقيقة و أمر واقع ، ولكن ماهي الطريقة المثلى لمعرفة أي هذه الهواتف هو الأفضل ؟ ، قد تكون الطريقة الوحيدة هي متابعتك لجديد التكنولوجيا بشكل يومي ، ولكن سنقدم لكم في هذا المقال بعض الأمور التي يجب القيام بها ، وكل مايهم عند شراء جهاز جديد .

بالنسبة للمبتدئين ، القاعدة الذهبية : لايوجد شيء اسمه ” أفضل ” هاتف أندرويد ، ولكن هناك فقط مايدعى ” أفضل هاتف اندرويد بالنسبة لك ” .

إذا كنت ترغب في الحصول على أفضل هاتف ” لك ” ، فكل ماعليك فعله بدايةً هو البحث في النطاق السعري الخاص بك ” كم من المال لديك ؟ ” .

ku-xlarge

متى ” وغالبا كيف ” يجب عليك تغيير الهاتف ؟

إن تغيير الهاتف يعتمد بشكل كبير على طبيعة المستخدم ، هل يرغب دائما في مواكبة موجة التطور السريعة ؟ ، هل هو من النوع المهمل الذي قد يؤذي هاتفه أو حتى يكسره ويحطمه بشكل متكرر ؟ ، هل يمكنه تحمل عبء مادي لشراء أحد الهواتف الجديدة عند الضرورة ؟ ، على أي أساس يعتمد عند الترقية إلى هاتف أحدث ؟ .

 بالتأكيد هذه الأسئلة الواردة هنا هي عوامل هامة لموضوع تغيير الهاتف ، وبشكل عام هناك البعض يفكر بشكل منطقي ، حيث لا يقوم بشراء جهاز الأندرويد في الأيام الأولى من صدوره ، حيث قد يتوفر بعد مدة بأسعار مخفضة قليلا ، عدا عن وجود أجهزة أندرويد كثير بفئة سعرية جيدة ، اليوم ، يمكنك شراء جهاز Nexus 5 ابتداء من 350 $ دولار أمريكي ، جهاز Moto G بسعر 179 $ دولار ، و Moto X كان متوفر للبيع في الأمس بـ 350 $ .

هذا طبعا إن كنت ممن لايحبون العقود ، أن تشتري هاتف من شركة اتصالات ما وتلتزم بعقد ، هذه الأسعار للأجهزة غير المقفلة .

هناك نصيحة مهمة ، إن إمكانية ترقية هاتفك ، لا تعني أنه من الواجب عليك تغييره ، الجميع بشكل عام يرغب بهاتف جديد دائما ، وهذا موضوع لاينتهي ، حيث أن اثنتين من الميزات الجديدة المتطورة لجهاز جديد من أندرويد ، نادرا ماتستحق مبلغ إضافي 300 $ كل ستة أشهر ” كفترة وسطية لصدور هاتف أحدث ” .

 ku-xlarge (3)

 

 أي وقت من السنة هو الأنسب لشراء هاتف جديد ؟

إن اختيار وقت ملائم لشراء هاتف ذكي جديد مربك حقا ، لايوجد بشكل محدد أي وقت جيد لشراء الهواتف ، دائما يصدر هواتف أحدث ، ولكن هناك وقت سيء ، وهي تتغير من سنة لأخرى ، ولكن الفترات الشائعة الأكثر نشاطا هي التالية :

على مدى العامين الماضيين أصدرت HTC ، سامسونج و جوجل جميع المنتجات الرئيسية و حتى المنصات في نفس الوقت ، كانت هذه الفترات تمتد من فبراير ” شباط ” إلى يونيو ” حزيران ” ، إذا كنت من محبي أجهزة سامسونج أو HTC وتبحث عن الترقية إلى أحد أجهزة هذه الشركتين ، على الأرجح لن يكون فبراير هو الشهر الأنسب لك ، من الأفضل أن تنتظر بضعة أشهر .

بالنسبة لأجهزة موتورولا ، LG و جوجل ، خلال العامين الماضيين ، أعلنت كل من LG و جوجل عن هواتفهما الرئيسية الجديدة بين اغسطس ” آب ” و نوفمبر ” تشرين الثاني ” ، أي كانت الشركتان على خط إنتاجي واحد ضمن نفس الفترة الزمنية .

لقد انضمت موتورولا إلى هذا الخط مع إصدارات Moto X و Moto G الجديدة هذا العام ، صدرا في شهري أغسطس و نوفمبر على التوالي .

لايمكننا التأكد من أن هذا هو خط إنتاج موتورولا الزمني حتى العام المقبل ، لأنها كما قلنا انضمت إلى هذه الفترة فقط العام الحالي ، وقد تقوم بتغيير هذا النمط العام المقبل .

بطبيعة الحال ، إن أيا من الأوقات التي ذكرتها لكم متباعدة عن بعضها ، أي الأجهزة تصدر وراء بعضها ، وهذه هي لعنة الأندرويد ، ولكن بشكل عام في حال كانت لديك شركة مفضلة ، يمكنك انتقاء وقت مناسب جدا لشراء الهاتف الذي تنتظره منها .

 

ماهي المواصفات التي تهم بالفعل في الهاتف الجديد ؟

في هذه الأيام ، قد يكون من الأسهل سرد الأشياء التي لاتهم ، لقد كانت المنافسة في الفترة الأولية من إصدار هواتف الأندرويد ” جميعها ” هي في الحصول على معالج أسرع ، ولكن في الوقت الحاضر ، مع توفر المعالجات رباعية النواة ، و عرض 1080 p ، دعم الـ 4G ، أصبح هناك نوع من التوازن ، ومن الصعب إيجاد فروق قوية بين أجهزة المستوى الواحد من حيث السعر .

على أية حال ، نستطيع القول إن هناك بعض الملامح الرئيسية عند التفكير بشراء هاتف جديد ، ما هي ؟ :

 samsung-galaxy-s4-review-026-640x426

الكاميرا

إن الكاميرا أهم سمات الهاتف الجديد الذي تبحث عنه ، ويمكنك كشف جودتها بسهولة ، بالطبع لن نحمل جميعنا كاميرا الهاتف الذكي بشكل دائم ، هذا أمر صحيح ، فهناك كاميرات ديجيتال كثيرة ، ولكن عند الحديث عن ميزة عند المقارنة بين هواتف الأندرويد الجديدة ، فهي أحد الأشياء الأساسية التي يجب فحصها .

الجدير بالذكر ” لأخذ العلم ” أنه ليس فقط عدد الميغا بيكسل هو المهم ، فبعض الهواتف تحوي أكبر عدد ممكن من الميغا بيكسل ، ولكن لم يعنِ ذلك أنها الأفضل ، فهناك هواتف أخرى بعدد ميغا بيكسل أقل ، كانت أفضل منها .

يسعى مختلف المصنعين إلى تحسين كاميراتهم بأساليب مختلفة ، على سبيل المثال شركة HTC الشهيرة التي أطلقت كاميرا 4 ميغا بيكسل تلتقط المزيد من الضوء ، وبالتالي تمنحك صورا جميلة و واضحة .

لكن أفضل طريقة لمعرفة فيما إذا كانت كاميرا الهاتف جيدة بما فيه الكفاية لتلبية الاحتياجات الخاصة بك ، عليك إلقاء نظرة على بعض الاختبارات التي تجري من قبل التكنولوجيين ، حيث من السهل إجراء ذلك فأصبح من الشائع إجراء المقارنات ، ودائما ما تكون بين الأجهزة الأكثر شعبية ، والمتعادلة ، ويتم وضعها على الإنترنت ” يمكنكم مشاهدتها على موقعنا تك عربي ” .

العرض

لقد تعددت نوعيات شاشات العرض هذه الأيام ، وأصبح العرض الأكثر شيوعا في الهواتف الذكية هو 1080 p ، إلا إذا كان لديك جهاز فابلت ، ستبحث حينها عن عمر البطارية ، وقوة المعالج أكثر .

الجدير بالذكر بالنسبة للعرض هو أن الفرق بين شاشة LCD و شاشة AMOLED ليس هو العامل الحاسم بالنسبة لك ، صحيح أن عرض AMOLED يعطيك إشراقة أكبر ، و إشباع أكثر للألوان ، ولكن استخدام كيمات أقل سيفيدك في موضوع البطارية التي تضيء فقط عدد البكسل التي تحتاج لها ، وبالتالي متعتك بالعرض القوي ، ستلغي متعتك بعمر طويل للبطارية .

عدا عن أن شاشات الـ LCD تعتبر محايدة حيث تقدم لك ألوان واقعية جميلة ، ولا تؤثر كثيرا على عمر البطارية ، وبكل الأحوال يعود الأمر بالنهاية لك ، ماهي تفضيلاتك ؟ ، ولكن ماذكرناه هنا هو لتعرف أن الأمر ليس كما هو شائع ، شاشة الـ AMOLED هي الخيار الأفضل ، وانتهى الموضوع ! .

عمر البطارية

إن واحدة من الميزات القليلة في هواتف الأندرويد و التي لم يتم تحسينها بشكل كبير على مر السنين هي ” عمر البطارية ” ، صحيح أنها تسير نحول الأفضل ، ولكن زادت كمية الأشياء التي نقوم بها على هواتفنا أيضا ، وهذا يعني أنها تبقى بنفس المدة دون تطويرات ملفتة بالمدة التي تسمح لك بها بتشغيل هاتفك .

طبعا كما سبق ذكره ، أحد أهم العوامل التي تؤثر في عمر البطارية هو الشاشة ، حجمها ، عدد البيكسل ، الإضاءة ، وعلى أية حال يمكنك البحث على الانترنت عن مواصفات البطارية التي تأتي مع الجهاز الذي تود شراؤه ، والتأكد من موقع الشركة عن كمية الطاقة التي توفرها ، وتجري مقارنة بين الهاتف الآخر الذي قد تفكر به ” في حال كنت واقعا في حيرة بين جهازين ” .

تحديثات منصة تشغيل الجهاز

إن أحد الأشياء التي باتت تهم بالفعل هو إمكانية تحديث الجهاز الذي نفكر بشراؤه إلى منصات حديثة ” كيت كات ” ، طبعا في حال كان الجهاز حديثا و ضمن مستوى الأجهزة المرتفعة السعر نسبيا ، فعلى الأغلب يأتي بمنصة حديثة ، المهم في التحديث إلى منصات تشغيل الأحدث ، هو أن بعض الخدمات والتطبيقات قد تأتي متوافقة معه فقط ، وبالتالي نصبح مضطرين إلى التحديث ، ماذا نفعل في حال لم نتمكن من ذلك ؟ ، إنها مشكلة .

على أية حال من المتوقع أن تكون الأغلبية الساحقة من الأجهزة الجديدة ستقوم بتشغيل النسخة الجديدة من أحدث منصة تشغيل .

أعتقد أن ما أوردناه لكم هو كافي لأخذ فكرة عامة مبدأية عند التفكير بشراء هاتف جديد ، ما رأيكم ؟

لقد وضعت لكم في الألبوم أعلاه عدد من الصور التي تحوي بعض الأجهزة التي قد تكون محتارا بشأنها ، وبعض الاجهزة الحديثة أو المتوفرة حاليا والتي تعتبر من أهم الأجهزة في السوق ، يمكنكم إلقاء نظرة عليها ، وإبداء آرائكم في حال كان هناك جهاز ناقص مثلا ، لكي تعم الفائدة .

افكار عصرية ” التكنولوجيا في كل مكان “

افكار عصرية

افكار عصرية ” التكنولوجيا في كل مكان “

لقد وجدنا بعض الأدوات المميزة التي تستحق الوقوف عندها لوهلة بالفعل ، إنها أفكار مستقبلية حاليا ، ولكن قد نراها في الأسواق بعد مدة ، فالتطور الآن في أقصى حالاته .

نتحدث هنا عن منتجين مميزين قد ينالان إعجابكم ، أولهما هو مقبس كهربائي يمكن اعتباره الحل الأمثل لوصل العديد من الأدوات الكهربائية دون وجود أي مشكلة في العدد .

الفكرة تتحدث عن تركيب مقبس كهربائي على الجدار ، ولكن ليس كالمقابس المعتادة ، فهو عداكم عن أنه يتحمل وصل العديد من الأجهزة ، إلا أنه يقبل أي شكل كان ” كما تعلمون بعض الأدوات الكهربائية تأتي بتصاميم مختلفة عن المألوف ، بعضها دائري وبعضها مستطيل ” ، ولكن الحل هنا ، على أية حال تمعنوا في الصورة فهي تتحدث عن نفسها .

 5

أما الفكرة الثانية المميزة أيضا ، فهي تدعى ” Cloud Sofa ” ، وهي اسم على مسمى ، كنباية تبدو وكأنها معلقة في الهواء ، تم تصميمها من قبل المصمم D.K Wei ، إنها كالحلم فعلاً ، لقد وضعت لكم الصورة أيضا ، إنها تتحدث عن نفسها ، ليست فوتوشوب ولا ضرب من ضروب الخيال ، إنها تصميم يعتمد على المغناطيس الذي يوضع تحتها على الأرض ، ويجعلها مرتفعة في الهواء .

 Untitled-2

مارأيكم ؟

المصدر

http://techarabi.com/60126